English Version
events/EK
حول فعالية الترفيه في المملكة العربية السعودية

انطلاقًا من رؤية 2030، اختارت المملكة العربية السعودية مجال الترفيه ليكون واحدًا من أبرز ركائز خطتها التنموية الجديدة. تسعى المملكة إلى تحسين جودة حياة شعبها وفئة شبابها الكبيرة عبر توفير سبل ترفيه وفرص تسلية عالية المستوى لهم. كما وتسعى الرؤية إلى المساهمة في تحسين وإثراء نمط حياة مجتمعها وتماسكه الاجتماعي.

تقوم المملكة العربية السعودية حاليًا بإصلاح سياساتها وقوانينها  بما يعزز نهوض قطاع الترفيه، وذلك عبر رفع الحظر عن دور السينما والحفلات الموسيقية والسياحة الطبيعية وغيرها من الفعاليات.

لتحقيق ذلك، تم إنشاء الهيئة العامة للترفيه لتنظيم وتطوير وقيادة قطاع الترفيه بهدف توفير خيارات ترفيه ملفتة وتجارب مصممة لتلائم احتياجات كافة شرائح شعب المملكة العربية السعودية.  يقضي عمل الهيئة العامة للترفيه بتوفير عرض ترفيه كامل يتماشى مع المعايير العالمية، يكون متوفرًا في أنحاء السعودية أمام كافة شرائح المجتمع بما يشمل المواطنين والوافدين وكافة مستويات الدخل.

ويتماشى هذا التركيز مع الدافع الاقتصادي الواضح المتمثل في تنويع الاقتصاد والمساهمة في تنمية الناتج المحلي الإجمالي ودعم والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من أجل إنشاء فرص عمل في قطاع الترفيه.

تقدّر الحكومة أنّ دور السينما ستساهم بأكثر من 90 مليار ريال (24 مليار دولار) في الاقتصاد، بحيث سيتم بناء حوالى 300 دار سينما و2000 صالة عرض في أنحاء البلاد، ما سيتيح أكثر من 30 ألف فرصة عمل بحلول عام 2030.

سيوفر مؤتمر الترفيه في المملكة العربية السعودية منبرًا دوليًا لأبرز الوزارات والهيئات الحكومية والمستشارين الإقليميين والدوليين ومطوّري التجارة بالتجزئة ومراكز الترفيه العائلية ومدن الملاهي ودور السينما ومنتجي ومنظمي العروض والحفلات الموسيقية ومصنعي وموردي معدات اللعب، بمن فيهم خبراء دوليين لمناقشة كيفية إنماء وتطوير قطاع الترفيه في البلاد وتقديم فرص تسلية مبتكرة لكافة المواطنين والسيّاح.

اتصل بنا اليوم على ‎+971 4 563 1555 أو راسلنا على opportunities@acm-events.com لمزيد من المعلومات.